هرب سجين نمساوي من سجنه قبل 10 سنوات، ونجح في الوصول إلى جزر الكناري، حيث عاش خلال تلك المدة على واحدة من الجزر الساحرة، لكنه أقدم مؤخراً على خطوة مفاجئة، حسبما ذكرت وكالة «أسوشيتد برس»، حيث عاد الرجل البالغ من العمر (64 عاماً) إلى بلاده، وذهب إلى مركز الشرطة في محطة سكة الحديد في مدينة سالزبورغ وسلم نفسه.
ونقلت الوكالة عن الشرطة قولها في بيان أن الرجل أخبر عناصر الشرطة أنه قضى السنوات العشر ونصف السنة الماضية على جزيرة تينيريفي، وهي جزيرة شهيرة لقضاء العطلات في أرخبيل الكناري.
وحسب الشرطة، أراد الرجل العودة إلى الديار، ودخول السجن مجدداً، لأن الجزيرة على حد قوله ليست لطيفة كما كانت في السابق، وقد عاش هناك فترة كافية، حتى إنه سئم العيش فيها، ويريد العودة إلى سجنه!.

print