شن وزير أمريكي سابق هجوماً لاذعاً على الرئيس دونالد ترامب واصفاً إياه بأنه فاسد وحقير أخلاقيّاً، متوقعاً أن تطيح به حقارته وليس تقرير روبيرت مولر.
واعتبر روبرت ريتش وزير العمل السابق، أن ترامب يتصرف مثل قاطع طريق وأن الكذب متأصل فيه وطريقة تعامله مع مساعديه تثبت أنه رجل مفلس أخلاقيّاً.
وفي مقال نشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية بعنوان: «حقارة ترامب وليس تقرير مولر ستطيح به»، أشار ريتش إلى أنه لم تعرف بعد تفاصيل القصة الكاملة للتهرب الضريبي ومخالفات ترامب للقوانين، لكن الشيء المؤكد هو أن ترامب كذب على مساعديه وشركائه وهدد رجال الأعمال وخان زوجته مع نساء أخريات ودفع لبعضهن لشراء سكوتهن وزاد ثروته بشكل كبير خلال فترة حكمه.
وفي إشارة إلى عضو مجلس النواب الأمريكي المسلمة إلهان عمر لفت الكاتب إلى أن ترامب نشر دعاية مغرضة ضدها بشكل متعمد، رابطاً إياها بهجمات 11 أيلول فقط لأنها مسلمة تدافع عن حقوق المسلمين الأمريكيين.
وقال الكاتب: «كم ناخباً أمريكياً سيصوت لترامب عام 2020 بعد معرفتهم الآن بحقارته وفساد أخلاقه، وأن دونالد ترامب هو التجسيد الحي للخطايا السبع المميتة وهي: الكبرياء والجشع والشهوة والشراهة والغضب والحسد والكسل، وأنه أيضاً الصورة المعاكسة للفضائل السبع التي أعلنها البابا غريغوري عام 590 وهي: العفة والاعتدال والإحسان والاجتهاد والصبر واللطف والتواضع».

print