شارك وفد من مجلس الشعب في اجتماع اللجنة الدائمة للشؤون الاقتصادية والتنمية المستدامة المنعقد في مقر الجمعية البرلمانية الآسيوية بمدينة ناريان مار في روسيا الاتحادية.

وتم خلال الاجتماع مناقشة القضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة 2015-2030 وآليات تجاوز المعوقات التي تؤثر في شعوب وبلدان دول غرب آسيا وقضايا الفقر والبيئة ومصادر المياه والطاقة الخضراء والشؤون المالية.

وأشار رئيس الوفد إلياس مراد في كلمة له خلال الاجتماع إلى دور البرلمانات في تقريب العلاقات بين الشعوب والضغط على الحكومات لاتخاذ مواقف تنسجم مع مصالحها، مشدداً على أهمية تعرية الدول الداعمة للإرهاب.

وبيّن مراد أن الإرهاب التكفيري الذي تتعرض له سورية يدعمه كيان الاحتلال الصهيوني الذي يعمل على سرقة الموارد المائية والاقتصادية للجولان السوري المحتل، إضافة الى ممارساته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

ولفت مراد إلى إطلاق الحكومة السورية (التقرير الأول للتنمية المستدامة) للوصول إلى أمثل الصيغ لإعادة بناء سورية برغم الظروف التي مرت بها، داعياً جميع الدول لتحمل مسؤولياتها الأخلاقية لدعم سورية ورفع الحصار والإجراءات القسرية الأحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

وضم وفد مجلس الشعب المشارك في اجتماع اللجنة الدائمة للشؤون الاقتصادية والتنمية المستدامة والذي حضره ممثلو البرلمانات التسعة عشر الدولة الآسيوية كل من حمزة شاهين وعدنان الضرف وبديع الحسن وعبد الرحمن عوض.

print