أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أنه ناقش خلال مباحثاته مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في طهران اليوم الإجراءات الأميركية الخاطئة ولا سيما المتعلقة بمدينة القدس والجولان السوري المحتل والحرس الثوري الإيراني.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع خان: إنه تم خلال المباحثات أيضا الاتفاق على إنشاء قوات أمن خاصة وسريعة للتعامل مع العمليات الإرهابية على الحدود بين إيران وباكستان معرباً عن ارتياحه لقيام باكستان بتصنيف كل الجماعات الإرهابية الناشطة على الحدود مع إيران في قائمة الإرهاب.

وأضاف روحاني إنه أبلغ خان باستعداد طهران لرفع حجم الصادرات من الكهرباء إلى عشرة أضعاف لافتاً إلى أنها مستعدة أيضاً لتأمين كل ما تحتاجه باكستان من نفط وغاز ومبيناً أنه لا يمكن لأي بلد ثالث أن يؤثر على العلاقات بين البلدين.

من جانبه انتقد خان إعلان الإدارة الأميركية حول الجولان السوري المحتل داعياً إلى إحلال الأمن والسلام في المنطقة.

وأشار إلى أن بلاده لن تسمح باستخدام أراضيها لتنفيذ عمليات إرهابية ضد دول الجوار.

وعقب المباحثات وقع الجانبان الإيراني والباكستاني على عدد من وثائق التعاون المشترك بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني وصل إلى طهران صباح اليوم لبحث العلاقات الثنائية مع المسؤولين الإيرانيين وخاصة في المجال الأمني حيث تشهد المنطقة الحدودية بين البلدين أعمالا للجماعات المسلحة التي تنفذ اعتداءات إرهابية في كلا البلدين.

print