التقى رئيس مجلس الشعب حموده صباغ رؤساء وشيوخ العشائر العربية العراقية اليوم في مقر إقامته بالعاصمة العراقية بغداد وذلك قبيل انعقاد مؤتمر برلمانات دول جوار العراق.

وأعرب صباغ خلال اللقاء عن تقديره لوقفة العشائر العراقية المساندة لسورية في حربها ضد الإرهاب، مؤكداً أن سورية والعراق شعب واحد وتاريخ واحد ومصير مشترك.

وشدد صباغ على أن النصر النهائي على الإرهاب قريب جداً بفضل صمود الشعب السوري وبطولات جيشه الباسل.

بدورهم نوه شيوخ العشائر العراقية بانتصارات الجيش العربي السوري على عصابات الموت والإرهاب وصمود سورية بوجه المؤامرة الكونية الكبرى، مؤكدين وقوفهم المطلق مع سورية حتى تحقيق النصر النهائي على الإرهاب.

 

حضر اللقاء أعضاء الوفد السوري والسفير السوري في بغداد صطام جدعان الدندح.

وكان رئيس مجلس الشعب أعرب في وقت سابق اليوم عن أمله فى أن يكون مؤتمر برلمانات دول جوار العراق مثمراً لما فيه خير هذه الدول وتقدمها وازدهارها، مشيراً إلى أن كلمته خلال الجلسة الأولى من أعمال المؤتمر غداً ستوضح كل القضايا التي تهم سورية والعراق وتهم أيضاً دول الجوار.

print