آخر تحديث: 2019-12-07 00:07:26
شريط الأخبار

ضابط أمريكي سابق: السعودية أكبر راعية للإرهاب بالمنطقة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

في الحادي عشر من الشهر الجاري وخلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي لفت وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى أن إدارة ترامب لن تستبعد العدوان ضد إيران على الرغم من عدم وجود تفويض صريح من الكونغرس للقيام بذلك زاعماً وجود صلات بين إيران وتنظيم «القاعدة» الإرهابي.

وفي الخامس عشر من الشهر الجاري دخل إعلان الإدارة الأمريكية بتسمية الحرس الثوري الإيراني كـ«منظمة إرهابية» أجنبية حيز التنفيذ، تعليقاً على ذلك أكد لاري ويلكرسون ضابط متقاعد برتبة كولونيل، في لقاء مع شبكة «ذا ريل نيوز» الإخبارية الأمريكية أن إيران ليست دولة راعية للإرهاب من أي نوع، وخاصة تنظيم «القاعدة»، والقول بخلاف ذلك هو مناف للعقل، مضيفاً: أكبر دولة راعية للإرهاب في المنطقة وفي العالم هي السعودية، حليفة الولايات المتحدة.

ولفت ويلكرسون إلى أن المزاعم التي تدعيها واشنطن لشن حرب ضد إيران في هذه الفترة، بما يشمل رئيس أمريكا الذي لا يبدو أنه يعرف الأعمال الداخلية المترتبة على الاستراتيجية العسكرية لإدارته التي يتم تنسيقها بواسطة مستشار الأمن القومي المتشدد جون بولتون، شبيه بتلك المزاعم التي سبقت الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

وأكد ويلكيرسون أن إدارة ترامب تعمل بطريقة تتعارض مع مصالح الأمن القومي الأمريكي وتضر بها لافتاً إلى أن ترامب يريد إثارة التوترات والضغط على إيران (قبيل انتخابات 2020 الرئاسية) ليدعي أنه فعل المستحيل للتفاوض مرة أخرى مع إيران وأن الاتفاق الذي سيتوصل إليه سيكون أفضل بكثير من الاتفاق الذي أبرمه سلفه باراك أوباما.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

Comments are closed