ندّد مفوّض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان السفير هيثم أبو سعيد بالإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري، واصفاً أعمال الدول الغربية في التضييق على السوريين بأنها أمر خرج عن المألوف ولا يمت إلى الإنسانية بشيء.

وأوضح أبو سعيد في تصريح له أن حديث مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون حول سورية خطر ويتنافى مع ميثاق الأمم المتحدة ومهامها التي ترمي إلى الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وتسعى إلى حماية الدول ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية مع مراعاة احترام معايير حقوق الإنسان الدولية.

وطالب أبو سعيد الجمعية العمومية للأمم المتحدة بالتدخل ووضع حد لهذه التجاوزات، مشيراً إلى أنه سيقوم بزيارة إلى سورية من أجل إطلاع الهيئة العليا في اللجنة الدولية لحقوق الإنسان وأمين عام الأمم المتحدة بالصورة الحقيقية فيها.

print