رغم الدمار والسرقة اللذين تعرض لها قطاع المياه من جراء الإرهاب في الغوطة الشرقية استطاعت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي، وبعد عام على تحرير الغوطة، تأهيل 94 بئراً وتأمين أكثر من 434 خزاناً لمياه الشرب النظيفة سعتها الإجمالية 1500 متر مكعب تملأ يومياً لجميع بلداتها ومدنها.

وعن واقع المياه في بلدات الغوطة المحررة أوضح مدير عام المؤسسة المهندس مازن شبلي أن نسب تأهيل شبكات المياه في الغوطة الشرقية ونسب السكان المستفيدين منها تراوحت بين 50 و100 بالمئة، وذلك حسب نسب الدمار الذي لحق بها، حيث بلغت نسبة التأهيل في مرج السلطان 90 بالمئة ونسبة المستفيدين 100 بالمئة, بينما بلغت في جسرين 50 بالمئة، ونسبة المستفيدين منها 55 بالمئة مع تجهيز أربع آبار.

وعن الأعمال المنفذة في وحدة مياه النشابية لفت شبلي إلى أن نسبة تأهيل الشبكة في النشابية بلغت 57 بالمئة، و نسبة المستفيدين منها 50 بالمئة مع تجهيز ثلاث آبار فيها, بينما في البلالية بلغت 90 بالمئة، ونسبة المستفيدين 95 بالمئة مع تجهيز بئر، وبلغت النسبة في الخامسية 80 بالمئة والمستفيدين منها 75 بالمئة، أما في الأحمدية فبلغت 95 بالمئة, إضافةً إلى تجهيز بئر.

وفي وحدتي مياه المليحة وحران العواميد بيَّن المهندس شبلي أن نسبة تأهيل شبكة المياه في حران العواميد بلغت 60 بالمئة، و90 في المئة نسبة المستفيدين مع تجهيز ثلاث آبار فيها، بينما وصلت في المنصورة إلى 55 بالمئة، والمستفيدين 60 بالمئة مع تجهيز بئر واحدة، وفي العتيبة 75 بالمئة والمستفيدين 85 بالمئة مع تجهيز أربع آبار, بينما بلغت في شبعا 80 بالمئة والمستفيدين 95 بالمئة مع تجهيز خمس آبار، وفي دير العصافير بلغت 70 بالمئة والمستفيدين 70 بالمئة مع تجهيز ثلاث آبار.

وفي كفر بطنا بلغت النسبة 95 بالمئة والمستفيدين منها 98 بالمئة كما تم تجهيز 10 آبار فيها، وفي سقبا وصلت إلى 85 بالمئة والمستفيدين 80 بالمئة مع تجهيز خمس آبار.

وعن دوما ومشروع المكاسر أكد المهندس شبلي أنه تم تجهيز مشروع مياه المكاسر بالكامل وفيه أربع آبار عاملة حالياً من أصل سبع تتراوح غزارتها بين 120 و 150 متراً مكعباً بالساعة، وبلغت نسبة تجهيز الشبكة 60 بالمئة وتجهيز ثلاث آبار في الكورنيش.

print