تمكن رجل إيطالي من خداع جميع من حوله مدة 10 سنوات كاملة، وذلك عبر الادعاء بفقدان القدرة على المشي بسبب شلل نصفي، لكن الشرطة استطاعت اعتقاله مؤخراً عقب اكتشاف أمره. ووفقاً لموقع «ميرور»، بدأ روبرتو غولييلمي البحث عمن يساعده في تنفيذ خطته من أجل إقناع من حوله بأنه معوق، للحصول على المعاش التقاعدي الذي تقدمه الحكومة، ووجد غولييلمي ضالته في شخص كان يستأجر منزلاً، لكن هذا الشخص متعثر في سداد الإيجار، فاتفق غولييلمي معه على أن يتظاهر بصدمه بالسيارة خلال عبوره الشارع مقابل إعفائه من سداد الإيجار. وبعد تنفيذ هذه الخطة، تمكن غولييلمي من الحصول على تقرير طبي كاذب يفيد بإصابته بشلل نصفي، ما مكّنه لاحقاً من الحصول على جميع الميزات الحكومية والخدمات المقدمة للمعوقين أكثر من عشر سنوات، لكن غولييلمي سقط أخيراً في حبال أكاذيبه بعد عودته من إجازة في توغو، حيث تم رصده وهو يمشي على ساقيه خلال مغادرته المطار.

print