يخوض نادي الاتحاد السوري اليوم أولى مبارياته في مرحلة إياب مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لحساب المجموعة الثانية ضد الجزيرة الأردني في أرضه الافتراضية في دولة الإمارات العربية المتحدة في الساعة السادسة والنصف مساء، وفي الطرف المقابل يلتقي في استاد الكويت ناديا الكويت الكويتي والنجمة البحريني في الساعة السابعة مساء.
وكان نادي الجزيرة الأردني قد أنهى مرحلة الذهاب متصدراً للمجموعة بسبع نقاط من فوزين على الكويت الكويتي بهدف وعلى الاتحاد السوري برباعية بيضاء وتعادل مع النجمة البحريني بهدف لمثله، والنجمة البحريني ثانياً بأربع نقاط، فقد فاز على الاتحاد بهدفين لهدف وتعادل مع الجزيرة بهدف لمثله، وخسر أمام الكويت الكويتي بهدف مقابل لا شيء، والكويت ثالثاً بالرصيد ذاته من فوز على النجمة بهدف وتعادل مع الاتحاد من دون أهداف وخسارة مع الجزيرة بهدف، والاتحاد السوري رابعاً وأخيراً بنقطة يتيمة من تعادل مع الكويت الكويتي من دون أهداف وخسارتين مع النجمة والجزيرة.
لتحقيق الفوز الأول
الاتحاد سيدخل لقاء اليوم على أمل تحقيق الفوز الأول له في هذه المسابقة، وتعويض خسارته السابقة الثقيلة أمام الجزيرة برباعية من دون رد، لكن المهمة صعبة جداً إذا ما قورنت بالفوارق ما بين الفريقين وحتى الأداء، فالجزيرة هو الأفضل على الورق وفي أرض الملعب، فهل يستطيع الاتحاد تغيير الصورة السابقة التي ظهر عليها ويحقق المفاجأة بتغلبه على الجزيرة أو بتحقيقه نقطة تعادل تكون بمنزلة الفوز بالنسبة له؟
بالطبع هذا ما يتمناه الجميع إدارة وكادراً ولاعبين وحتى مشجعين ومساندين، علماً بأن الأمل بعيد المنال للاتحاديين إلا في حال حدث المستحيل بخسارة فريق الجزيرة جميع مبارياته وحتى ما يتعلق بفريقي النجمة والكويت.
آخر التحضيرات
الاتحاد لعب في الدوري الممتاز لكرة القدم مع الجيش وفاز عليه بهدف أحمد كلزي، وهذا الفوز هو المهم بالنسبة له لأنه جاء بعد خسارة قاسية أمام الجزيرة الأردني برباعية نظيفة، ما جعله يخرج من الحالة النفسية التي كان عليها وأتبع ذلك بتعادل مع الطليعة بهدف لمثله وهذا التعادل جعله يتراجع نحو المركز الرابع برصيد 39 نقطة خلف تشرين والجيش والوحدة، وتنتظره مباراة مهمة بعد العودة من الإمارات مع الوحدة لتحديد هوية صاحب المركز الثالث.
أما الجزيرة فسيضمن تأهله في حال أحرز الفوز على الاتحاد بوجود نخبة من اللاعبين أبرزهم حارس المرمى أحمد عبد الستار الذي عاد بعد الإصابة، ورباعي خط الدفاع فراس شلباية وفادي الناطور ومهند سليمان وعمر مناصرة، إضافة للاعبي خط الوسط أحمد العيساوي وأحمد سمير ونور الروابدة وسليمان أبو زمع، والهجوم المتمثل بمحمود زعترة اللاعب المميز وعبد الله العطار وغيرهما..
آخر تحضيراته
الجزيرة كان خاض آخر لقاء له في دوري المناصير مع الوحدات في قمة المرحلة 19 وخسر بهدف بهاء فيصل، لكنه بقي ثانياً برصيد 40 نقطة وبفارق أربع نقاط عن الفيصلي المتصدر، والوحدات مازال ثالثاً بـ 37 نقطة، وسيكمل الجزيرة مبارياته في الدوري الأردني مع الصريح في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.
طاقم ومراقبو المباراة
فقد كلفت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، طاقم تحكيم إيرانياً لقيادة مباراة الاتحاد السوري والجزيرة الأردني، في رابع جولات المجموعة الثانية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
ويقود المباراة بيام حيدري ويساعده سعيد نزاديان وحسن ظهيري، بينما سيكون سيد كاظمي حكماً رابعاً.
ويراقب المباراة الأوزبكي ريزاييف ساندجار، والقطري عبد الله بليدة مقيّماً للحكام.

print