تستمر حملة «فيك تساعد» التي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع شركة أفكار ومبادرة دفا وسيار بتوزيع البروشورات الخاصة بالإبلاغ عن حالات التشرد والتسول في دمشق.

وأوضحت رئيسة فريق رصد حالات التشرد والتسول فداء دقوري أن الحملة لاقت تجاوباً واسعاً بين المواطنين الذين تفاعلوا مع الحملة إيجابياً، موضحة أن الحملة شملت مناطق أبو رمانة, شارع بغداد, الثورة, الشعلان, الحميدية, باب مصلى, الميدان, الزاهرة, البرامكة, جسر الرئيس, الجسر الأبيض, مساكن برزة, جرمانا وصحنايا وتم رصد مايقارب 70 حالة تسول بين أطفال ونساء ورجال تم تحويلهم إلى مراكز المتسولين والمشردين في الكسوة, مشيرة إلى أن تعاون المجتمع الأهلي مع الحملة سهل على الفريق إيجاد المتسولين والتعامل معهم, وهذا يدل على نجاح الحملة.

وشددت دقوري على أن مكافحة ظاهرة التسول مستمرة على مدار الساعة من خلال التشبيك مع الجهات المعنية والمجتمع الأهلي، مبينة أنه لم يلحظ أي حالة من الحالات التي تم رصدها تتعاطى مادة «الشعلة السامة» أو المواد الطيارة ما يدل على انحسار هذه الظاهرة تدريجياً بسبب الجهود المكثفة التي تعمل عليها الوزارة بالتعاون مع مشفى ابن رشد وجمعية حقوق الطفل التي يوجد لديها اختصاصيون لمعالجة الإدمان على هذه المادة.

طباعة

عدد القراءات: 1