أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن بعض الجهات الدولية لا ترغب في عودة المهجرين السوريين إلى ديارهم خدمة لمصالحها السياسية.

وقال الراعي في عظة عيد الشعانين: إننا نلتمس السلام للأرض المقدسة، ولا سيما مدينة القدس المحتلة، فمن أجل إحلال هذا السلام لا يمكن قبول انتزاع هويتها المنفتحة وجعلها عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وبين الراعي أنه ومن أجل إحلال السلام لا يمكن القبول أيضاً بحرمان الفلسطينيين من إقامة دولتهم وعودة اللاجئين إلى أراضيهم.

print