أدان وزير الدولة اللبناني لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد العدوان الإسرائيلي الذي استهدف أحد المواقع العسكرية في ريف حماة فجر أمس، مؤكداً أنه دليل جديد على حجم الخيبة والهزيمة التي مني بها العدو الإسرائيلي في استهدافه سورية.

وقال مراد في كلمة له اليوم: إن هذه الاعتداءات الإسرائيلية تأتي في إطار الضغوط والمحاولات اليائسة الرامية لثني سورية عن دورها في دعم المقاومة في لبنان وفلسطين.

وأوضح مراد أن العدو الإسرائيلي لا تزال لديه أطماع في أرضنا ومواردنا ولا يفهم سوى لغة القوة, مشدداً على أن لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته على جهوزية تامة لمواجهة أي عدوان إسرائيلي.

print