تجاوز بوروسيا دورتموند خسارته المذلة أمام بايرن ميونيخ بخماسية نظيفة في المرحلة السابقة واستعاد صدارة الدوري الألماني لكرة القدم بفوزه على ضيفة ماينز بهدفين لهدف في المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة.

وجاءت إنتفاضة دورتموند “غير المقنعة” على ملعبه “سيغنال إيدونا بارك” فرفع رصيده إلى 66 نقطة في المركز الأول موقتاً، بانتظار مباراة غريمه البافاري (62) الذي يحل ضيفاً على فورتونا دوسلدورف العاشر، في المقابل تجمد رصيد ماينز عند 33 نقطة في المركز الثاني عشر.

ويدين الفريق “الأصفر والأسود” بفوزه إلى حارس مرماه السويسري رومان بوركي الذي أنقذ العديد من الكرات الخطرة في الشوط الثاني، وإلى جناحه الانكليزي اليافع جايدون سانشو (19 عاماً) الذي سجل هدفي الفوز، وتحول من ممرر للكرات الحاسمة مع 13 في البوندسليغا هذا الموسم، إلى هداف من الطراز الأول.

وسجل سانشو هدف الافتتاح بعدما تابع تمريرة عرضية من ماريو غوتزه داخل المنطقة في الدقيقة (17)، وأضاف الهدف الثاني بتسديدة أرضية إثر تمريرة من الدنماركي توماس ديلاني في الدقيقة (24)، وهبط إيقاع دورتموند في الشوط الثاني، ما أفسح المجال أمام ماينز لتهديد مرمى مضيفه، وأهدر “الملهم” والقائد ماركو رويس فرصة محققة في الدقيقة 81 بعدما وجد نفسه داخل المنطقة بمواجهة حارس ماينتس فلوريان مولر إثر تمرير من سانشو، لكنه سدد كرة ضعيفة مرت بجائب القائم.

ونجح ماينز في تقليص الفارق وإدخال الشك في قلوب رجال مدرب دورتموند السويسري لوسيان فافر، بفضل هدف البديل السويدي روبن كايسون في الدقيقة (83)، وكاد أن يخطف هدف التعادل لكن الحارس بوركي أنقذ فريقه بتصديه مرتين أمام خط مرماه للمهاجم النيجيري أنطوني أوجا.

print