دعا الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل إلى تعزيز الدفاع والاقتصاد رداً على تهديدات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي تسببت “بوصول العلاقات بين البلدين إلى أسوأ مستوياتها خلال عقود”.

وقال كانيل في خطاب في ختام دور انعقاد البرلمان الكوبي الليلة الماضية كما نقلت “رويترز” إن الولايات المتحدة تنفذ حملة اضطهاد مالي خانق تجعل استيراد السلع والموارد الأساسية صعباً للغاية.

وأضاف الرئيس الكوبي: لدينا أولويتان مطلقتان.. الاستعداد لمعركتنا الدفاعية والاقتصادية في الوقت نفسه.

print