بلغ عدد المستفيدين من الدورات التدريبية التي يقيمها مشروع «سوا» للتدريب المهني التابع لـ«جمعية المودة الخيرية» في الحسكة مجاناً نحو 50 ألف مواطن من أبناء المحافظة، منهم نحو 15 ألف شاب ويافع ونحو 35 ألف طفل.

وقال مدير المشروع هاني الحمزة: للسنة الثالثة على التوالي يستمر مشروع سوا بتحقيق العديد من الإنجازات على مختلف الصعد ولاسيما على صعيد تقديم المنفعة الحقيقية للمجتمع من خلال الفعاليات التي ينفذها عبر أقسامه الاثني عشر، فقسم التدريب المهني يقيم دورات تدريبية لأكثر من 9 مهن يدوية و20 مهنة رقمية، ويعد قسم ريادة الأعمال برنامجاً متكاملاً بدءاً من الاهتمام بالأفكار إلى تنفيذ المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر، ويرتاد قسمَ مختبر اليافعين، الشبابُ واليافعون الذين يتميزون بمواهب متميزة يتم صقلها في هذا القسم، حيث قدم العديد من رواده أفكاراً مهمة جداً ترقى إلى مستوى الاختراع منها طابعة ثلاثية الأبعاد وجهاز لشحن الهواتف النقالة باستخدام الطاقة الشمسية وغيرها، ويؤدي قسم مهارات الحياة مهامه من خلال برنامج لتمكين الشباب واليافعين على مواجهة المشكلات واتخاذ القرار، في حين تهتم الأقسام الأخرى في المشروع بدعم الرياضة والرياضيين وإشراك جميع الشرائح في بناء المجتمع وجلسات التوعية العامة وإقامة جلسات حوارية تثقيفية حول مختلف القضايا التي تهم المجتمع كقضايا بناء الأسرة، ورعاية الأطفال وكيفية التعامل مع مخلفات المعارك والحروب والألغام وغير ذلك من القضايا.

وأوضح الحمزة أن منظمة اليونيسيف قامت بتصنيف المشروع من حيث الفكرة وربط المحتوى من أفضل المشاريع المنفذة في الوطن العربي، حيث يسعى المشروع إلى تحقيق مجموعة من الأهداف أبرزها استقطاب الشباب واليافعين والأطفال، والاستفادة من طاقاتهم وتنمية قدراتهم ومواهبهم وتقديم الدعم والرعاية لهم وتأهيلهم بشكل محترف عبر إخضاعهم لدورات تدريبية مختلفة ومجاناً على يد مجموعة من المدربين الخبراء ليعود مردودهم على أنفسهم وعلى المجتمع.

print