آخر تحديث: 2020-10-31 21:06:46

هل على الفن الجميل أن يكون حراً..؟

التصنيفات: ثقافة وفن

يستند كانط في تقسيمه للفنون الجملية إلى أسلوب التعبير المستخدم في كل فن من أجل توصيل الانطباعات الجمالية إلى الآخرين من حيث إن وسائل التعبير هي التي يلجأ إليها البشر في كلامهم كي يتواصلوا بين بعضهم البعض على أكمل وجه ممكن أي ليس فقط المفاهيم بل بتبادل المشاعر أيضاً، وبالطبع وسائل التعبير هي الكلمة والحركة والنغمة، ووحدة الربط بين هذه الأنواع الثلاثة من التعبير هو الذي يتيح للمتكلم أن يبلغ بشكل كامل ما يريد لأن الفكرة والعبارة والإحساس تنتقل بوساطتها إلى الآخر في الوقت نفسه.

وبالتالي بحسب كانط لا يوجد إلا ثلاثة أنواع من الفنون الجملية هي فن القول وفن التشكيل وفن لعبة الإحساسات، غير أن هذا التقسيم قد يبدو شديد التجريد وغير ملائم بما يكفي للمفاهيم المألوفة أما من جهة فنون القول التي هي البلاغة والفصاحة وفن الشعر فإن البلاغة هي فن أداء مهمة من شأن الفهم كما لو كان الأمر يتعلق بلعبة حرة للمخيلة وأما فن الشعر فهو فن إدارة اللعب الحر للمخيلة كما لو كان نشاطاً للفهم على أن الفن الجميل يجب أن يكون بالضرورة فناً حراً وذلك بمعنى مزدوج أي أنه ليس مثل العمل المأجور الذي يمكن أن تقاس قيمته أو أن يفرض فرضاً أو أن يدفع له أجر وفق مقياس معين هذا أولاً أما ثانياً فعلى الرغم من أن الذهن قد يكون منشغلاً إلا أنه يشعر بنفسه مع ذلك راضياً من دون أن يتطلع إلى أية غاية أخرى مستقلاً عن أي أجر.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed