آخر تحديث: 2020-10-24 00:54:15

11,5 ألف هكتار زرعت بالمحاصيل الشتوية والعلفية في طرطوس

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

طرطوس ليست من المحافظات المنتجة للقمح بكميات كبيرة, بسبب ضيق المساحات والحيازات الزراعية والمنافسة من الزراعات الأخرى وخاصة الخضر المتنوعة الأرضية أو المزروعة ضمن البيوت المحمية كالبندورة والخيار والكوسا والباذنجان والفاصولياء وغيرها, ولكون معظم مساحة طرطوس ذات طبيعة جبلية غير مناسبة لزراعة القمح سوى للاكتفاء الذاتي فقط حيث تكثر زراعة الأشجار المثمرة خاصة الزيتون والتفاح، وتتركز زراعة القمح في منطقة سهل عكار.

وذكر مدير زراعة طرطوس المهندس علي يونس أن المساحات المزروعة بالقمح في المحافظة للموسم الحالي هي بحدود 10500 هكتار منها 3600 هكتار للمروي و6900 هكتار للبعل من أصل المساحة المخططة البالغة بحدود 11 ألف هكتار وبنسبة تنفيذ 96% والمحصول الآن في حالة جيدة وهو في مرحلة تطاول الساق وظهور السنابل ولا توجد إصابات بصدأ القمح حتى تاريخه ،في حين كانت المساحة المزروعة خلال الموسم الماضي بحدود 11200 هكتار أعطت كمية 18100 طن من الأقماح، أما المساحة المزروعة بالشعير فهي 477 هكتاراً من أصل المساحة المخططة 481 هكتاراً بنسبة تنفيذ شبه كاملة والمحصول في حالة جيدة، كما خطط لزراعة 470 هكتار حمص بعلاً ومروياً, نفذ منها 211 هكتاراً والمحصول في حالة نمو خضري جيدة، وخطط لزراعة 16 هكتار بازلاء بعلاً ومروياً نفذت بأكملها والمحصول في حالة جيدة وهو في مرحلة الإزهار ونضج الحبوب، وخطط لزراعة 46 هكتاراً فول زرعت بأكملها والمحصول في حالة ازهار ونضج الحبوب، وخطط لزراعة 21 هكتاراً عدس نفذت بأكملها والمحصول بحالة إزهار جيدة، وخطط لزراعة 435 هكتاراً أعلاف رعوية نفذ منها 426 هكتاراً وهو في حالة نمو خضري جيدة.

وعن معوقات زراعة القمح في طرطوس, أكد علي أنه لا توجد مشكلات تواجه هذه الزراعة في المحافظة سوى ضيق وتفتت الحيازات الزراعية, إذ لا يعدّ القمح زراعة أساسية في طرطوس باستثناء اهتمام محدود في منطقة سهل عكار، وأسمدة القمح من الآزوت أصبحت متوافرة وكذلك أدوية صدأ القمح متوافرة في كل الصيدليات الزراعية.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed