آخر تحديث: 2020-10-31 21:06:46

هل تساهم المسابقة المتوقعة في حل مشكلة أعضاء الهيئة الفنية؟

التصنيفات: محليات

تشير التوقعات إلى أن الإعلان عن موعد مسابقة أعضاء الهيئة الفنية في الجامعات السورية سيكون في نيسان الحالي ويشترط للتقدم فيها كما رشحت المعلومات الحصول على درجة الماجستير الأكاديمي على الأقل بمرتبة جيد، وشهادة الـicdl.

يعول أعضاء الهيئة الفنية العاملون في وزارة التعليم العالي في الجامعات والكليات كما أشاروا لنا خلال تواصلهم مع صفحتنا على المسابقة القادمة لتشمل حاجة كل الكليات من الاختصاصات التي طلبت من قبل الأقسام المختصة، ولاسيما أن عدد الذين يحملون شهادة الدكتوراه ليس بالعدد الكبير في كل الجامعات، فهل يشكلون عبئاً كبيراً في حال تم نقلهم إلى أعضاء هيئة تدريسية علماً أنهم يقومون بالتدريس النظري والعملي؟
وكما قالوا لـ«تشرين»: تلقينا خلال لقاءاتنا المتعددة مع المعنيين وعوداً جميلة لحل مشكلاتنا التي نعانيها منذ سنوات عديدة، ولم ينصفنا المعنيون آنذاك على أمل أن تشكل هذه المسابقة بارقة أمل لنا في تجاوز المشكلات والصعاب التي عانيناها.

ويضيفون متسائلين: أين ذهبت الحاجات السابقة للكليات في المسابقة، ولماذا لا يتم نقل حملة شهادة الدكتوراه من الهيئة الفنية إلى الهيئة التدريسية حسب حاجة كل قسم من دون مسابقة، ولماذا لا يتم منح أعضاء الهيئة الفنية من حملة شهادة الدكتوراه ميزات الهيئة التدريسية لأنهم يساهمون في تشكيل جسد العملية التعليمية، ولماذا لا يتم إعطاء أعضاء الهيئة الفنية من حملة شهادة الدكتوراه ميزات في مسابقة تعيين أعضاء الهيئة التدريسية؟.

ويضيفون: هناك الكثير من حملة شهادة الدكتوراه يعملون في الهيئة الفنية منذ زمن وعلى عاتقهم ملقاة أكثر من نصف العملية التدريسية ولا يتمتعون بأي من الميزات التي يتمتع بها زملاؤهم من أعضاء الهيئة التدريسية، إذ لا يحق لهم إجراء أبحاث مسجلة أو الإشراف على رسائل الماجستير أو الدكتوراه وحتى الإشراف على مشاريع التخرج وحدهم، علماً أن العديد منهم من حملة شهادة الدكتوراه ويقومون بتدريس الجزء العملي، وأيضاً الجزء النظري، وهذا يؤكد حاجة الأقسام لاختصاصاتهم، وهم أيضاً محرومون من تحكيم أبحاث لمجلات الجامعات، علماً أن حملة شهادة الدكتوراه في الهيئات البحثية من خارج وزارة التعليم يسمح لهم بالإشراف والتحكيم.

ويعودون بالذاكرة إلى القرار الوزاري رقم 373 / 011030 / 5 تاريخ 15/ 12 / 2016 المتضمن بيان حاجة جامعات القطر لتعيين أعضاء هيئة تدريسية وفق الاختصاصات المطلوبة من قبل المجالس الجامعية المختصة، ولم يتعين من الناجحين وقتها إلا ما بين 50-75% منها.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed