أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النيابية النائب اللبناني محمد رعد في تصريح له، اليوم، أن عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم باتت ممكنة بعد تحرير مناطقهم من الإرهاب وهي تقتضي التنسيق الكامل مع الحكومة السورية، مشدداً على ضرورة التمسك بالمقاومة باعتبارها الحل الوحيد لاسترجاع الحقوق العربية المغتصبة.

من جهة أخرى أكد عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية اللبنانية النائب قاسم هاشم ضرورة التمسك بالمقاومة بعد أن أثبتت التجربة أن العدو الاسرائيلي لا يفهم إلا لغة القوة والمقاومة.

وأضاف هاشم في تصريح اليوم: إن المقاومة أثبتت جدواها بعد أن ثبتت معادلة توازن الرعب والردع مع الاحتلال الإسرائيلي ووضعت حداً لمغامراته، مشيراً إلى ضرورة تمتين الوحدة الوطنية الداخلية لمواجهة جميع التحديات التي يتعرض لها لبنان والمنطقة.

print