أكدت مشيخة عقل طائفة المسلمين الموحدين في سورية إدانتها ورفضها ما ورد من تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

وشددت مشيخة العقل على أنها ترفض رفضاً قاطعاً أي سيادة على أرض الجولان غير سيادة الدولة السورية، داعية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى تطبيق القرارات الأممية ذات الصلة بالجولان السوري المحتل ولاسيما القرار رقم 497 الذي يؤكد على أن الجولان هو أرض سورية محتلة وإن أي إجراءات تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على هذه الأراضي المحتلة لاغية وباطلة وليس لها أي أثر قانوني.

كما دعت مشيخة العقل أهلنا في الجولان السوري المحتل إلى الاستمرار بموقفهم الوطني والعروبي الثابت الذي سلكوه عبر التاريخ والتمسك بالهوية العربية السورية وإعلان الرفض التام لتصريحات ترامب والتعبير عن ذلك بكل الأشكال الممكنة.

print