أكّد الدكتور ماجد الادريسي الأمين العام المساعد للشؤون السياسية لحزب الكرامة اليمني أنّ الجولان المحتل أرض سورية وليس لأي أحد أن يتصرف بها.

وقال الإدريسي: إنّ عدم تحقيق أي مكاسب للامريكيين أو عملائهم في سورية هو ما أفقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توازنه وجعله يبحث عن شيء يمكن أن يؤثر على مسار الأمور فيها ولكن الواقع يؤكد هزيمة المخططات الأمريكية وفشل عملاء الولايات المتحدة من الأنظمة والحركات الإرهابية”.

وجدد الإدريسي وقوف اليمنيين إلى جانب اشقائهم السوريين والفلسطينيين حتى تحرير كامل الأراضي العربية من دنس المحتل الإسرائيلي.

print