قال مدير فرع شركة (محروقات حماة) المهندس ضاهر الضاهر أن الشركة اتخذت قراراً ببدء العمل على «رصرصة» شحنات الغاز في وحدتي التعبئة التابعة لها، لضمان وصولها إلى مراكز التوزيع المحلية المنتشرة في قرى وبلدات ريف المحافظة. وأكد الضاهر في تصريح لـ «تشرين» أن عملية «الرصرصة» هذه ستضمن وصول الشحنات بالأعداد المناسبة والمخصصة إلى أماكن توزيعها، كما ستسهم في تخفيف عمليات التلاعب أثناء النقل وضمان عدم احتكار المادة من الموزعين والمرخصين وبيعها في السوق السوداء، وذلك بعد ورود العديد من الشكاوى بهذا الشأن.
وأوضح أن خطة العمل في وحدتي التعبئة في فرع محروقات حماة ترتبط بكمية المادة التي تصل للمحافظة، وتبلغ وسطياً حوالي ١٤٠ طناً بما يكفي لإنتاج نحو 14 ألف أسطوانة غاز يومياً، مشيراً إلى أن محافظة حماة اتخذت قرار «رصرصة» السيارات الناقلة لضمان وصول كامل الكمية الى المواطنين، مطالباً المجتمع الأهلي بالتعاون مع الجهات المختصة لمكافحة الغش والتلاعب. ونفى الضاهر ورود أي معلومات عن تهريب المادة إلى مناطق أخرى، مجدداً التأكيد على أن أي مخالفة من المعتمدين ستعرض صاحبها لسحب الترخيص, وسيتم توزيع مخصصاته على بقية المعتمدين، إضافة إلى محاسبته قانونياً حسب الأنظمة والقوانين النافذة.

print