بيّن مدير فرع الأعلاف في القنيطرة المهندس وحيد سعدية أن مبيعات الأعلاف منذ مطلع العام الحالي بلغت 715 طناً من مواد المقنن العلفي المتنوعة ( نخالة ـ شعير علفي ـ كسبة قطن ـ جاهز حلوب أبقار ـ ذرة صفراء ) وبقيمة إجمالية بلغت 38 مليون ليرة سورية.

وأشار سعدية إلى أن آلية توزيع المقنن العلفي على مربي الثروة الحيوانية تتم بشكل دوري وفق الجداول الإحصائية لأعداد الثروة الحيوانية لعام 2017 والبالغة نحو 146 ألف رأس من الأغنام والماعز و5214 رأساً من الأبقار و179 رأساً من الخيول , ووفق حيازة وإحصائية عام 2014 لمربي الثروة الحيوانية كأساس لتوزيع المقنن العلفي ريثما يتم إعتماد الجولة الإحصائية الرابعة لعام 2018 , ونوه بأن فرع الأعلاف افتتح خلال العام الحالي دورتين علفيتين ( للأبقار والأغنام والماعز والدواجن والخيول ) .

ولفت سعدية إلى جهوزية مركز أعلاف قصيبة بريف القنيطرة الجنوبي بعد تأهيله نتيجة تعرضه للأعمال التخريبية وتزويده بكل المستلزمات الضرورية للعمل ليصبح جاهزاً مطلع الشهر القادم, موضحاً أن الطاقة الاستيعابية للمركز تصل إلى 1350 طناً من مختلف أنواع المواد العلفية , وبين أن إجمالي المبيعات من المواد العلفية خلال الماضي بلغت 285 مليون ليرة سورية وكمية المواد العلفية التي تم بيعها بلغت 4300 طن.

 

 

print