استنكر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان مجددا تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل، مؤكداً أنه يسعى من خلال هذه التصريحات إلى “اثارة توتر جديد” في المنطقة.

واعتبر عبد اللهيان في تصريح له اليوم أن حديث ترامب حول الجولان السوري المحتل يشكل “حركة دعائية” للتغطية على فشل مساوماته حول “صفقة القرن” التي حاول ترويجها لانهاء القضية الفلسطينية.

وأشار عبد اللهيان إلى فشل المخططات والمؤامرات الامريكية في المنطقة ومنها فشل الحرب الإرهابية ضد سورية والرامية لفرض تقسيم المنطقة ورسم خارطة جديدة لها، مؤكداً أن هذه المؤامرة فشلت وافضت إلى نتيجة عكسية.
وحذر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية كيان الاحتلال الاسرائيلي من ارتكاب اي اعتداء جديد في المنطقة.

print