ارتفعت حصيلة الإعصار الذي اجتاح موزمبيق الأسبوع الماضي الى 417 قتيلاً و1528 جريحاً، وفق ما أعلن وزير البيئة الموزمبيقي سيلسو كوريا الذي قدر مساحة المنطقة التي شهدت الكارثة بثلاثة آلاف كلم مربع.

وفي الاجمال أوقع الإعصار “ايداي” الذي تسبب في فيضانات كارثية وانزلاقات تربة في موزمبيق وزيمبابوي المجاورة 676 قتيلاً على الأقل في البلدين.

وضرب الإعصار” ايداي” كلاً من موزامبيق وزيمبابوى ومالاوي بعد أن وصل إلى اليابسة الأسبوع الماضي، مخلفاً دماراً هائلاً في واحدة من أكبر العواصف المدمرة التي اجتاحت جنوب إفريقيا منذ عشرات السنين.

print