أدانت أحزاب مصرية اليوم تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل, مؤكدة أن الجولان سيظل أرضا سورية سيتم تحريره عاجلا أم آجلا.

وقال محمد رفعت رئيس حزب الوفاق القومي المصري : إن “حزبه يرفض جملة وتفصيلا تصريحات الرئيس الأميركي بشأن الجولان العربي السوري المحتل”, واصفا ترامب بـ”البلطجي الذي يمارس أفعال الاستعمار”.

وشدد رفعت على أن الشعب العربي لن يقبل المساس بحقوقه ولن يسمح بضياع الأرض العربية في الجولان وسيحارب حتى كامل التحرير.

بدوره قال اللواء أحمد إدريس رئيس حزب العمل الاشتراكي المصري: إن أميركا “تمارس دورا صهيونيا بامتياز خدمة للمصالح الصهيونية وهو أمر يتعارض مع الحقوق العربية المشروعة”, مضيفا أن تصريحات ترامب الهوجاء لن تمر ولن تتحقق فكل الشعب العربي يؤمن بأن الجولان المحتل أرض سورية.

وأشار إلى أن سورية حققت الانتصارات على عملاء واشنطن والصهاينة من جماعات إرهابية وأدرك أعداؤها انه لم يعد بامكانهم تحقيق أي مخطط ضدها في ضوء بسالة الجيش العربي السوري.

من جهته أكد سيد حسن الاسيوطي نائب رئيس حزب الشعب الديمقراطي المصري أن تصريحات ترامب “عبثية” وأن الجولان كان وسيظل أرضا سورية لا مجال للحديث عن التنازل عنها فقد روتها دماء الشهداء وهو جزء اصيل من التراب الوطني السوري.

وشدد الأسيوطي على وجوب وقوف العرب الى جانب حق سورية في الدفاع عن أرضها وتحريرها بكل الوسائل.

print