استشهد فلسطينيان وأصيب العشرات بجروح وحالات اختناق اليوم جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في الجمعة الحادية والخمسين من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان “المسيرات خيارنا” في قطاع غزة.

وذكرت وكالة وفا أنّ قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام على المشاركين في مسيرات العودة شرق مدينة غزة وبلدة جباليا شمال القطاع والبريج وسطه وخان يونس ورفح جنوبه ما أدّى إلى استشهاد شابين (18عاماً، و29 عاماً) شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة وإصابة العشرات بجروح وحالات اختناق.

ووصل عدد الشهداء الذين قضوا جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من آذار الماضي إلى 272 إضافة إلى إصابة نحو 26 ألفاً بجروح مختلفة وحالات اختناق بالغاز.

كما أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال قمعها مظاهرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان بالضفة الغربية والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 15 عاماً.

ونقلت وكالة وفا عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي قوله: إنّ قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام باتجاه المشاركين في المظاهرة ما أدّى لإصابة شاب 19 عاماً برصاصة في الرأس.

وتشهد بلدة كفر قدوم مظاهرات مستمرة ضد قوات الاحتلال وباتت تشكل جزءاً من الحياة العامة في البلدة التي التهم الجدار والاستيطان أراضيها.

print