ذكر عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب- الكميت عاصي الشيخ أنه بعد مباشرة المجالس المحلية في الوحدات الإدارية بريف حلب تمت مناقشة الموازنة المستقلة والاستثمارية لمجالس البلدات والبلدية في محافظة حلب وفق خطة أولويات بما يسهم في تعزيز عودة المواطنين إلى منازلهم بهذه الوحدات الإدارية ودوران عجلة الحياة الاقتصادية والاجتماعية والخدمية في ريف المحافظة المطهر من الاٍرهاب، وتم رصد مبالغ لهذه المشاريع لمجالس البلدات والبلديات .حيث بلغت ميزانية هذه الوحدات 2.99 مليار ليرة لـ 64 وحدة إدارية باشرت عملها.
وقال عاصي الشيخ: تتألف محافظة حلب من 112 بلدة و21 بلدية و24 مجلس مدينة وفق قانون الإدارة المحلية 107 ،وبعد الانتخابات وتشكيل مجالس الوحدة الإدارية باشرت بالعمل 64 وحدة ادارية في ريف المحافظة المطهر من الاٍرهاب (تحت سيطرة الدولة) وهي 8 مجالس مدن و42 مجلس بلدة و14 بلدية, حيث تضم مئات التجمعات والقرى والمزارع. وفي جردة حساب للبنية التحتية في ريف المحافظة بعد مرور عامين وأكثر على تطهيره من الاٍرهاب فقد شهد زخماً قوياً لإعادة البنية التحتية وخطوات سريعة بدعم من الحكومة ومحافظة حلب لما يمثله هذا الريف من بعد اقتصادي واجتماعي. وعن هذه المشاريع التي نفذت وتنفذ في الريف المحرر قال عضو المكتب التنفيذي لمحافظة حلب: إن مئات المشاريع التي نفذت وتنفذ حالياً في القطاع الزراعي تمت الموافقة على رصد مبالغ من أجل إنشاء مجمع متكامل لتربية الدواجن في الريف الشرقي وتمت إعادة إعمار مركز تربية الأعداء الحيوية للآفات الزراعية في قرية حيلان، وتفعيل مركز ومشتل حراج حلب بطاقة 60 ألف كيس للبذور الحراجية و120 ألف كيس للخلطة الترابية خلال الموسم وتتم حالياً إعادة تأهيل (3) محطات لتربية الأبقار في مجمع مسكنة وتجهيز معمل الأعلاف في قرية تل بلاط وبناء مركز غربلة وتعقيم للحبوب وإنشاء وحدة تخزين البطاطا وصيانة وتجهيز صوامع الحبوب في تل بلاط وبردى.
وأضاف عاصي الشيخ: تم تأمين وصول مياه الشرب إلى مسكنة شرق ومسكنة غرب إضافة إلى إعادة صيانة وتأهيل شبكات الري لسهول مشاريع مسكنة شرق ومسكنة غرب وتم تجهيز وتأهيل خمسة مراكز هاتف ويتم حالياً إصلاح أربعة جسور قامت العصابات الإرهابية بتدميرها وهي ذات أهمية بالغة لأنها تقع فوق قنوات الري وأيضاً تستخدم لتنقل الإخوة المواطنين، إضافة إلى تأهيل ستة مواقع لمحطات ضخ المياه والتعقيم. وفي خطة العام الحالي سيتم تجهيز وتأهيل 120 مدرسة بعد أن تم افتتاح 813 مدرسة خلال العامين الماضيين إضافة إلى افتتاح 20 مركزاً صحياً، منها (13) تم إحداثها مؤقتاً و(7) تم تجديدها والعمل جارٍ هذا العام لتجهيز (9) مراكز أخرى، وفيما يخص الطرق تم إعداد أضابير ودراسات لكل المحاور الرئيسة ومداخل الوحدات الإدارية بالتنسيق مع مديرية الخدمات الفنية والمؤسسة العامة للمواصلات الطرقية وهي تغطي جميع مناطق الريف المحرر، كما تم تنفيذ عدد من المشاريع في الريف الجنوبي (صيانة زفتية) وتم إعداد أضابير لترميم 15 مبنى لمقرات الوحدات الإدارية.

print