كشف الجنرال سيرغي سميرنوف النائب الأول لرئيس جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اليوم عن أنّ شمال أفغانستان أصبح الوجهة الجديدة لإرهابيي تنظيم “داعش” بعد هزيمته في سورية والعراق.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن سميرنوف قوله للصحفيين عقب اجتماع للمجلس الإقليمي لمكافحة الإرهاب التابع لمنظمة شنغهاي للتعاون: نظراً للخسائر التي مني بها تنظيم “داعش” في سورية والعراق فإنّه يبحث عن طرق لتأسيس مراكز دعم لما يسميه “الخلافة” في شمال أفغانستان، محذراً من التهديد الذي تشكله هذه الخطوة على الأمن الإقليمي في المستقبل القريب.

وأوضح سميرنوف أنّ جهاز الأمن الفيدرالي الروسي توصل إلى معلومات تفيد بأنّ إرهابيي التنظيم عززوا مؤخراً معاقلهم في شمال أفغانستان وصعدوا من هجماتهم على الحدود إلى جانب عمليات التخريب والأعمال الإرهابية داخلها.

print