أدان الرئيس اللبناني العماد ميشال عون بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا اليوم معرباً عن تضامن بلاده مع نيوزيلندا في محنتها الأليمة.

ودعا عون في برقية أرسلها إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن إلى تضافر الجهود الدولية لمواجهة الخطر المتنامي للإرهاب الذي لا دين ولا عرق ولا وطن له.

من جهته أدان حزب الله اليوم بشدة “المجزرة المروعة” داعياً السلطات النيوزيلندية إلى ملاحقة المخططين والمنفذين لهذا العمل الإرهابي واتخاذ الخطوات الكفيلة بعدم تكراره.

وحذر حزب الله في بيان له اليوم من النزعة المتطرفة ضد المسلمين وضد الأجانب ومن سياسة الكراهية التي تغذيها الولايات المتحدة الأمريكية في العالم بدل أن تسود القيم الدينية التي تدعو إلى التسامح والحوار وقبول الآخر.

print