باشرت ورشات مديرية آثار تدمر بأعمال تنظيف المدينة الأثرية ورفع الأنقاض المتراكمة من جراء اعتداءات إرهابيي تنظيم “داعش” على المدينة ومعالمها الثقافية والتاريخية قبل دحره من قبل الجيش العربي السوري.

وأفاد مراسل “سانا” بأنه ومن أجل إعادة الألق إلى المدينة الأثرية لتكون لائقة وجاهزة لاستقبال الوفود السياحية مع اقتراب الموسم السياحي باشرت ورشات الترميم والتنظيف في مديرية آثار تدمر، صباح اليوم، برفع الأتربة الناتجة عن الاعتداءات الإرهابية من شوارع وممرات المدينة الأثرية والأماكن التي طالها الإرهاب ونقلها إلى المكبات المخصصة خارج المدينة.

وأشار المراسل إلى أن الورشات بدأت أعمالها في تنظيف ورفع الأنقاض من المسرح الأثري حيث تقام المهرجانات والحفلات الفنية، على أن تستكمل أعمالها حتى إعادة هذه الكنوز الأثرية إلى ما كانت عليه قبل أن يطولها إرهاب فكر “داعش” الظلامي.

print