أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين عن عقد اجتماع رفيع المستوى في أستانا حول تسوية الأزمة في سورية في نيسان القادم، مشيراً إلى أنه سيتم الاتفاق على الموعد المحدد لاحقاً.

ولفت فيرشينين في تصريحات للصحفيين الروس في بروكسل الليلة الماضية إلى أن اجتماعات أستانا تعمل اليوم بفعالية أكثر من أي وقت مضى، معيداً إلى الأذهان أنه انعقدت في سوتشي منذ فترة قريبة قمة لقادة البلدان الضامنة لعملية أستانا كانت الرابعة خلال فترة وجيزة نسبياً، مشيراً إلى فعالية منصة أستانا في جهود تسوية الأزمة في سورية.

وأكد فيرشينين ضرورة تنسيق الجهود من أجل مواصلة محاربة التنظيمات الإرهابية ولا سيما في محافظة إدلب، لافتاً إلى أنه بحث مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسن أهمية صيغة أستانا لدفع المباحثات في جنيف، مؤكداً أن عملية أستانا مطلوبة ومهمة.

وعقد أحد عشر اجتماعا بصيغة أستانا أحدها في مدينة سوتشي الروسية فى تموز الماضي أكدت في مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائيا.

print