أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف أن عملية أستانا حول سورية ستظل المنصة الفعالة للتوصل إلى حل للأزمة .

وأوضح كوساتشيف خلال اجتماع لأعضاء من مجلس الشيوخ الكازاخستاني ووفد من مجلس الاتحاد الروسي في العاصمة الكازاخية وفق ما ذكرت تاس أن أستانا قدمت منصة فعالة لتسوية الأزمة في سورية وجمع “المواقف المتباينة” وقال: “أنا على ثقة أن عملية أستانا ستظل منصة يتم من خلالها إيجاد حلول جوهرية وبناءة ومستدامة”.

وعقد أحد عشر اجتماعا بصيغة أستانا أحدها في مدينة سوتشي الروسية في تموز الماضي أكدت في مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائيا.

print