أكد اللقاء الإسلامي الوطني اللبناني أن المقاومة ستسقط المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة.

وأشار اللقاء في بيان اليوم إلى أن المشروع الأمريكي الصهيوني يسعى للإستيلاء على القدس المحتلة وكل فلسطين وتركيع الشعب الفلسطيني مستنكراً الصمت الدولي والعربي حيال الاعتداءات الصهيونية على الاماكن المقدسة فيها.

وقال البيان من الواجب ان نوجه رسالة واضحة إلى الأمريكي والصهيوني وإلى المطبعين معهم أن القدس سوف تبقى عاصمة فلسطين.

وأشار إلى أن المشروع الأمريكي يريد شق الصف الداخلي اللبناني الأمر الذي يتطلب مواجهته واسقاطه من خلال المقاومة التي يجب المحافظة عليها.

print