أنجز برشلونة نصف المهمة في الشوط الأول وتعرض لضغوط في الشوط الثاني قبل أن ينتفض وينهي المواجهة أمام ضيفه ليون بخمسة أهداف لهدف ليبلغ ربع النهائي عن جدارة واستحقاق.

فبعد تعادل الفريقان 0-0 في مباراة الذهاب في ليون، لم يترك رجال المدرب إيرنستو فالفيردي لضيوفهم المجال لصناعة إياب رائع على مستوى النتيجة وافتتح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل في الدقيقة 17 من ركلة جزاء بعد عرقلة الأوروغوياني لويس سواريز داخل المنطقة قبل أن يضيف البرازيلي فيليبي كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة 31، وفي الشوط الثاني قلص ليون الفارق عبر لوكاس توسارت في الدقيقة 58 لتعيش الجماهير الكاتالونية حالة قلق لمدة ربع ساعة قبل أن يريح ميسي الأعصاب من جديد بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 78، ليصنع بعدها هدفين لكل من جيرارد بيكيه في لدقيقة 81 والبديل الفرنسي عثمان ديمبلي في الدقيقة 86.

وكانت ليلة مميزة للنجم الأرجنتيني ميسي الذي صنع ثنائية وسجل أخرى، رغم أن ليون كان نداً قوياً خصوصاً في الشوط الثاني، ويأمل “بلاوغرانا”، أن يتخلص هذا الموسم من عقدة ربع النهائي التي لازمته في المواسم الثلاثة الماضية، أي منذ تتويجه بلقبه الخامس الأخير عام 2015 على حساب جوفنتوس الإيطالي، حيث انتهى مشواره على أيدي مواطنه أتلتيكو مدريد وجوفنتوس وروما الإيطاليين توالياً.

وينافس فريق المدرب أرنستو فالفيردي على ثلاث جبهات، حيث يمضي بثبات للاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني، كما بلغ نهائي مسابقة الكأس بفوزه الكاسح في اياب نصف النهائي على غريمه ريال مدريد 3-0 في معقل الأخير، ليلتقي فالنسيا في 25 أيار، ويمني النادي الكاتالوني النفس بتكرار سيناريو 2009 و2015 حين أحرز الثلاثية، لكن الطريق ما زال طويلاً لاسيما في دوري الأبطال.

print