بدأت سلطات النظام السعودي اليوم محاكمة مجموعة من الناشطات السعوديات المدافعات عن حقوق المرأة وذلك لأول مرة منذ اعتقال مجموعة منهن العام الماضي في قضية كثفت التدقيق في سجل السعودية الخاص بحقوق الإنسان وخاصة بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي في تشرين الأول الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن إبراهيم السياري رئيس المحكمة الجزائية السعودية في الرياض قوله إن عشر نساء مثلن أمام المحكمة حيث ستوجه لهن اتهامات من دون أن يفصح عن ماهيتها.

وهؤلاء النساء العشر بين مجموعة تضم نحو 12 من النشطاء الذين اعتقلوا في أيار من العام الماضي في الأسابيع التي سبقت رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في السعودية وكان من بين المعتقلات من دعين لرفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات وإنهاء نظام ولاية الرجال على النساء في السعودية وممن اعتقلن بعد محاولة قيادة السيارة .

ودعت أكثر من 30 دولة من الاتحاد الأوروبي وخارجه الأسبوع الماضي النظام السعودي لإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين بينما أفاد نشطاء بأن بعضهم احتجزوا في الحبس الانفرادي وتعرضوا لسوء المعاملة والتعذيب، بما في ذلك الصعق بالكهرباء والجلد.

طباعة

عدد القراءات: 2