قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه جوفنتوس الإيطالي إلى ربع النهائي بعدما انتصر بثلاثية نظيفة على أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكان أتلتيكو مدريد انتصر ذهاباً بثنائية نظيفة لكنه واجه في لقاء العودة فريقاً أكثر تماسكاً بقيادة الهداف التاريخي للمسابقة كريستيانو رونالدو، واستغلت كتيبة ماسيميليانو أليغري أخطاء أتلتيكو مدريد في التغطية الدفاعية معتمدة على الكرات العرضية (السلاح الفتّاك بوجود رونالدو وماندزوكيتش)، وذلك في ظلّ غياب البرازيلي فيليبي لويس والفرنسي هيرنانديز دفاعياً ودييغو كوستا من الناحية الهجومية.

ووقّع رونالدو على الهاتريك الأول بقميص جوفنتوس في دوري أبطال أوروبا في الدقائق (27 و49 ومن ركلة جزاء 86)، ولم يشكل أتلتيكو مدريد أي خطورة حقيقية على مرمى جوفنتوس الذي تفوّق تكتيكياً وجماعياً وفردياً على الضيف الذي دخل اللقاء بثقة انتصاره المهم ذهاباً، وتقاسمت تقنية الفيديو وخط المرمى نجومية اللقاء مع رونالدو بعد استخدامها لإلغاء هدف لجوفنتوس ولتثبيت آخر.

print