تواصل الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، العمل على زيادة احتياطيات الذهب، وذلك في إطار استراتيجية تهدف لتقليص الاعتماد على الدولار الأمريكي.

وأظهرت البيانات أن بنك الشعب الصيني قام في شباط الماضي وللشهر الثالث على التوالي بزيادة احتياطياته من المعدن النفيس لتصل إلى 1874 طناً أو 60.26 مليون أونصة، ووفقاً للبيانات فقد أضاف المركزي الصيني حوالي 32 طناً من الذهب إلى خزائنه خلال الأشهر الثلاثة الماضية، منها 10 أطنان قام بشرائها خلال شباط الماضي.

وقبل شهر كانون الأول الماضي، لم يعلن المركزي الصيني لأكثر من عامين عن أية زيادة في احتياطيات الذهب، حيث ظلت الأرقام الرسمية من دون تغيير من تشرين الأول 2016 إلى تشرين الثاني 2018.

وتعليقاً على إقبال بكين على شراء الذهب، قال محللون: إن الصين، التي تحتل المرتبة السادسة عالمياً باحتياطيات الذهب، تسعى إلى “تنويع احتياطياتها” بعيداً عن العملة الأمريكية.

وتأتي الخطوة الصينية في وقت تقوم فيه البنوك المركزية حول العالم بتكديس الذهب، ففي العام الماضي أضافت البنوك المركزية إلى خزائنها 651.5 طناً من الذهب ليصل إجمالي الاحتياطيات إلى 3400 طن.

ويتوقع الخبراء أن يشهد المعدن النفيس خلال 2019 إقبالاً كبيراً باعتباره ملاذاً آمناً، وذلك في ظل حالة عدم اليقين التي تعيشها الأسواق العالمية والحروب التجارية بين الدول، ولاسيما بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم.

print