رفضت شركة النفط الروسية “روس نفط” الاتهامات التي وجهها لها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بالقيام بشراء النفط الفنزويلي، في وقت تفرض فيه واشنطن عقوبات قاسية على كاراكاس.

وأكدت الشركة الروسية أن تعاونها مع شركة النفط الحكومية الفنزويلية PDVSA ينطلق من أسس تجارية، ولا يتضمن أي دوافع سياسية، مشددةً على أن عقودها مع (PDVSA) أبرمت قبل وقت طويل من فرض الولايات المتحدة عقوبات على فنزويلا.

وقال بيان صدر عن “روس نفط”، اليوم: إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التي تنطوي على اتهامات لا أساس لها فاجأت الشركة، التي بدورها أكدت عزمها الدفاع عن مصالحها بجميع الوسائل القانونية المتاحة ووفقاً للقانون الدولي.

print