حصل المغترب السوري صباح كاسوحة على جائزة أفضل تصميم أزياء للفرق المشاركة في مهرجان نيريشي بوبن الذي أقيم الأسبوع الماضي في ولاية راين بفالس الالمانية.

وأوضح كاسوحة أنه استوحى تصميمه لأزياء الفرقة من الريف السوري، معتبراً أن الإنسان مهما اغترب يبقى حاملاً لمورثات بيئته الأصلية وهويته الوطنية وهو ما منحه التميز في هذا المهرجان.

وبين كاسوحة أن مشاركته هي الثانية في المهرجان الذي يقام سنوياً منذ عام 1929 في كل أنحاء ألمانيا ويضم الكثير من الفرق الشعبية ويستمر لعدة أيام موضحاً أن المهرجان يبدأ بعروض تتنافس فيها الفرق بالألبسة الأجمل والموضوع الأهم وأن فرقته التي استغرق في تصميم ملابسها ستة أشهر نالت إعجاب الحضور والقائمين على المهرجان بسبب اللمسات الفنية والإتقان ودمج العمل بطريقة معاصرة للملابس التقليدية.

وأعرب كاسوحة عن اعتزازه بانتمائه لسورية مضيفاً: واجبنا كمغتربين تجاه وطننا أن نرفع اسمه عالياً في كل المحافل.. فالإبداع والإتقان بالعمل مجال يسمح لنا بالتميز وإظهار إمكانياتنا أينما كنا.

ورغم صعوبة إنشاء عمل خاص في ألمانيا استطاع كاسوحة أن يؤسس ورشته الخاصة التي عرفت فيما بعد باسم “ورشة الخياط السوري” ويعتمد في عمله على التجديد والإبداع وحسن المعاملة، معتبراً التفاني في العمل ميزة أساسية للنجاح والتميز.

وتحدثت الصحف الألمانية عن إنجاز كاسوحة ودوره في إظهار تميز الفرقة والعرض ووصفته بعرض ناجح مع ثياب رائعة، مشيرة إلى أن الفرقة قدمت عرضاً رائعاً على المسرح وحازت إعجاب جميع الحضور بسبب أدائهم وملابسهم الرائعة والمميزة والتصميم الإستثنائي الذي أعطاهم شعور الارتياح والثقة أثناء لعرض.

print