بحث وفد من رجال الأعمال السوريين ,اليوم, مع غرفة تعاون إيران واقتصاديين إيرانيين سبل تطوير وتعزيز التعاون بين الجانبين في المجال الصناعي والتجاري.

كما تطرق الجانبان إلى سبل إيجاد آليات كفيلة بإزالة العراقيل أمام المستثمرين من الجانبين إضافة إلى التعريف بقدرات وإمكانات الشركات الإيرانية للمستثمر السوري.

وخلال لقائه رجال الأعمال من الجانبين أكد عضو هيئة الرئاسة في غرفة تعاون إيران ماشاء الله عظيمي عمق العلاقات السورية الإيرانية على مدى أربعة عقود معلناً استعداد قطاع التعاون في إيران للمساهمة في عملية إعادة إعمار البنى التحتية في سورية.

وأوضح عظيمي أن عملية إعادة الإعمار ستسهم في تنشيط الاقتصاد السوري وتوفير فرص عمل كبيرة مشيراً إلى أنه في إمكان سورية الاستفادة من الفرص والطاقات الكبيرة المتاحة لدى إيران وخاصة في قطاع البناء.

ويضم الوفد السوري الذي يرأسه عبد الناصر فتوح رئيس غرفة تجارة حمص نائب رئيس اتحاد الغرف السورية 24 رجل أعمال يختصون في مجالات صناعات المعادن والأغذية والبلاستيك والسيارات وقطع الغيار والإطارات والمنظفات وصناعات البناء وغير ذلك.

print