في إطار عمليات الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب وإعادة الأمان والاستقرار إلى المناطق التي تم دحر الإرهابيين منها تم العثور على كميات من الأسلحة والذخائر في أطراف بلدة يلدا بريف دمشق بينها صواريخ أمريكية ومن صنع كيان العدو الإسرائيلي تعكس حجم الدعم الذي تقدمه الدول الراعية للتنظيمات الإرهابية.

وذكر قائد ميداني أنه خلال متابعة عمليات تمشيط المناطق التي تم تطهيرها من الإرهاب في ريف دمشق وبالتعاون مع الجهات المختصة تم العثور في أطراف بلدة يلدا على صواريخ أمريكية ومن صنع كيان العدو الإسرائيلي وكميات كبيرة من الذخيرة والقذائف والأسلحة المتنوعة المتوسطة والخفيفة كانت مخبأة ضمن أحد المنازل الذي حولته التنظيمات الإرهابية إلى مستودع قبيل اندحارها.

ولفت قائد ميداني آخر إلى أنه من بين الأسلحة المضبوطة، صاروخ مضاد طيران وصاروخ /أر بي أر/ يوغسلافي الصنع ومجموعة متنوعة من الذخائر من بينها قاذف لهب وصواريخ لاو إسرائيلية الصنع وعدد من رمانات الـ /آر بي جي/ ومدافع الهاون بعيارات مختلفة إضافة إلى قنابل يدوية دفاعية وهجومية مختلفة المنشأ منها ذات منشأ إسرائيلي وأمريكي كما تم العثور على عدد من صواريخ التاو أمريكية الصنع.

print