أعلن نادي ليستر سيتي الإنكليزي لكرة القدم تعيين بريندن رودجرز مدرباً جديداً له، ووقع المدرب البالغ من العمر 46 عاماً عقداً يمتد إلى حزيران 2022.

وقال رودجرز “أنا فخور للغاية بوجودي هنا كمدرب لنادي ليستر سيتي وسأبذل كل ما في وسعي لأجعل الجماهير فخورة بفريقها”.. وأضاف: “معاً سنكون أقوى وأتطلع إلى العمل مع اللاعبين والجهاز الفني والجماهير لنقطع الخطوات الصحيحة إلى الأمام”.

وأتى تأكيد التعيين بعد ساعات من إعلان سلتيك تلقيه طلباً من إدارة ليستر للتحدث إلى برندن رودجرز بشأن موقع المدرب الشاغر، مؤكداً أن النادي الإسكتلندي منح موافقته على مضض على ذلك.

وسبق لرودجرز أن خاض تجربة التدريب في الدوري الممتاز مع ليفربول بين عامي 2012 و2015، وقاده إلى مركز الوصافة عام 2014، قبل أن ينضم إلى سلتيك عام 2016، ويقوده إلى تحقيق ثلاثية الدوري والكأس المحلية وكأس الرابطة مرتين توالياً.

وكان ليستر سيتي، المتوج بلقب الدوري الممتاز لموسم 2015-2016، قد أعلن إقالة بويل الأحد بعد تلقي الفريق أمام كريستال بالاس، خسارته السادسة في مبارياته السبع الأخيرة، وتراجعه الى المركز 12.

وسيكون رودجرز رابع مدرب لليستر منذ تتوجيه بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه بإشراف الإيطالي كلاوديو رانييري الذي رحل بعد أشهر وحل بدلاً منه كريغ شكسبير، حتى تشرين الأول 2017 عندما أوكلت المهمة لبويل.

وإضافة الى معاناته على صعيد النتائج، تلقى ليستر نكسة العام الماضي بمصرع مالكه رجل الأعمال الثري التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابا بتحطم طائرته المروحية بعيد إقلاعها من ملعبه كينغ باور ستاديوم، وبعيد تعيين رودجرز في ليستر، أعلن نادي سلتيك عودة مواطنه نيل لينون إلى منصب المدرب، على أن يتولى هذه المهمة حتى نهاية الموسم.

وأشرف لينون على النادي مرة أولى بين العامين 2010 و2014، في فترة حقق خلالها ثلاثة ألقاب في الدوري المحلي، وتمكن من بلوغ الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في موسم 2012-2013، قبل أن يخرج على يد جوفنتوس الإيطالي، وحقق الفريق نتيجة بارزة في دور المجموعات، حيث فاز على ضيفه برشلونة الإسباني 2-1.

طباعة

عدد القراءات: 1