فتح الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم تحقيقاً يتعلق بعملية انتقال جادون سانشو إلى صفوف مانشستر سيتي عندما كان اللاعب في الرابعة عشرة من عمره.

ويأتي فتح التحقيق بعد تقرير لمجلة “دير شبيغل” الألمانية عن عملية انتقال سانشو الى سيتي قادماً من واتفورد عام 2015، أفادت فيه أن مانشستر دفع مبلغاً مقداره 200 ألف جنيه أسترليني (267 ألف دولار) إلى وكيل أعمال اللاعب إيميكا أوبازي لتمرير هذه الصفقة، لكن قوانين الاتحاد الإنكليزي لا تسمح للأندية المرتبطة به بتقديم إغراءات مالية للاعبين تحت الـ16 عاماً أو أي شخص مرتبط بهم.

ورد نادي مانشستر سيتي يوم الجمعة الماضي على ما أوردته المجلة الألمانية ببيان أكد فيه أن الأمر هو محاولة منظمة وواضحة للإساءة إلى سمعة النادي، ولن يصدر أي تعليق على وثائق سُرقت او تم اختراقها من النادي أو من الموظفين فيه أو كل شخص له علاقة بالنادي، ولم يشارك سانشو في أي مباراة مع الفريق الأول لسيتي قبل انتقاله الى بوروسيا دورتموند في آب 2017 مقابل 8 ملايين جنيه، ويتألق سانشو بشكل لافت هذا الموسم مع الفريق الألماني متصدر ترتيب البوندسليغا، وساهم ذلك في استدعائه إلى صفوف منتخب إنكلترا الأول.

طباعة

عدد القراءات: 3