واصل الأهلي حامل اللقب زحفه نحو الصدارة بفوزه الصعب على مضيفه الجونة بهدفين لهدف في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.

وقلب الأهلي الطاولة على أصحاب الأرض بعدما حول تخلفه بهدف لمهاجمه الدولي السابق محمد ناجي جدو في الدقيقة 53، إلى فوز بهدفين لكريم وليد “ندفيد” في الدقيقة (79) وناصر ماهر في الدقيقة  (87).

وهو الفوز الثامن توالياً للأهلي والخامس عشر هذا الموسم رافعاً رصيده إلى 48 نقطة منفرداً بالمركز الثاني وبفارق 4 نقاط خلف غريمه التقليدي الزمالك المتصدر مع ثلاث مباريات مؤجلة لكل منهماً.

وتأجلت مباراة الزمالك مع ضيفه سموحة في هذه المرحلة بسبب استضافة الأول لبترو أتلتيكو الأنغولي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دور المجموعات (ثمن النهائي) لمسابقة كأس الاتحاد الإفريقي.

وجاء الشوط الأول جيداً من الناحية الفنية، واتسم بالإثارة والجدية، حيث تبادل الفريقان السيطرة والاستحواذ، وإن كان الأهلي الأكثر سيطرة في وسط الملعب، وتعددت المحاولات الهجومية على المرميين إلا أن تألق مدافعي الفريقين وغياب اللمسة الأخيرة عند المهاجمين حال دون تسجيل الأهداف لينتهي الشوط الأول سلبياً.

وضغط لاعبو الأهلي في الشوط الثاني، وشكلت الجهة اليسرى حيث رمضان صبحي والتونسي علي معلول خطورة كبيرة على دفاع الجونة، وتعددت الكرات العرضية من معلول ومن احداها أهدر ماهر فرصة افتتاح التسجيل بعدما علت رأسيته العارضة، وشن الجونة هجمة مرتدة، ووصلت الكرة لجدو وسط مدافعي الأهلي فسددها على يمين شريف إكرامي مفتتحاً التسجيل لأصحاب الأرض ، وأجرى مدرب الأهلي الأوروغوياني مارتن لاسارتي تبديلين دفعة واحدة بنزول الأنغولي جيرالدو دا كوستا وندفيد بدلاً من حسين الشحات وهشام محمد ، ونجح ندفيد في إدراك التعادل بتسديدة قوية على يسار الحارس محمود الغرباوي في الدقيقة (79)، ثم سجل ماهر هدف الفوز بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى العليا في الدقيقة (87).

print