أكد النائب العراقي عن تحالف الفتح محمد كريم، أن الولايات المتحدة تعمل على دعم وإسناد إرهابيي «داعش» ونقلهم من الأراضي السورية إلى العراقية في سبيل وجود ما يبرر وجودهم في العراق.
ونقلت «السومرية نيوز» عن كريم قوله في تصريح أمس: هناك اتفاق رسمي بين الكتل السياسية الرئيسية في البرلمان العراقي على تكريس الجهود نحو العمل على إقرار قانون إخراج القوات الأمريكية من البلاد خلال الفصل التشريعي الثاني.
وأضاف: إخراج القوات الأمريكية من البلاد يمثل نقطة تحول بالنسبة للأمن القومي العراقي، لافتاً إلى أن أمريكا تزعم «محاربة» الإرهاب، بينما في الحقيقة هي الداعم الأول لهم، وتعمل على نقل الإرهابيين من دولة إلى أخرى وتزودهم بالأسلحة
وتدربهم.
وفي السياق ذاته, أكد الخبير الأمني العراقي هيثم الخزعلي، أن واشنطن تعمل على إيجاد المشكلة وتدعي أنها تأتي بحلها، مشدداً على أن واشنطن تحاول أن تجد دواعي بقاء قواتها في العراق بذريعة «محاربة» تنظيم «داعش» الإرهابي.

print