بمشاركة 16 دولة عربية بينها سورية بدأت صباح اليوم في بيروت فعاليات المؤتمر السادس لمسؤولي البحوث والإرشاد الزراعي في الدول العربية الذي ينظمه المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد”.

ويناقش المشاركون في أعمال المؤتمر على مدى يومين واقع وكفاءة وأساليب الري الزراعي المستخدمة في الدول العربية.

وذكر مدير الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس إلياس خولي أن المياه المستخدمة في الزراعة في العالم العربي تزيد على 85 بالمئة من إجمالي الموارد المائية المتاحة المتجددة والتي تبلغ بحدود 260 مليار متر مكعب وأن كفاءة الري في المنطقة العربية لا تزيد على 50 بالمئة من المياه المستخدمة وبالتالي فإن الهدر في المياه يتجاوز الـ100 مليار متر مكعب وهو رقم كبير جداً.

ودعا خولي إلى تعاون الخبراء في جميع الدول العربية للتخفيف من هذا الهدر وخاصة أن العجز المائي في الدول العربية يتجاوز حالياً 50 مليار متر مكعب ويتوقع زيادته ليصل في عام 2030 إلى نحو 150 مليار متر مكعب.

بدورها أشارت مديرة الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سورية الدكتورة ماجدة مفلح إلى أهمية المحاور المطروحة للنقاش والاستفادة من الخبرات في مجال ترشيد استهلاك المياه ولاسيما الاطلاع على تجربة أكساد في هذا المجال وخاصة في مجال أساليب التخفيف من الهدر بالإدارة الرشيدة لاستخدام المياه، وتطوير طرائق الري المستخدمة وتنفيذ حقول إرشادية في الدول العربية.

وأكد المشاركون ضرورة نقل الأساليب العلمية الحديثة لتطوير طرائق الري وتخفيف الهدر من الإطار البحثي النظري إلى التطبيق العملي لدى المزارعين في مختلف الدول العربية.

طباعة

عدد القراءات: 1