أكد نائب وزير الخارجية الفنزويلي إيفان هيل اليوم أن الهدف الأساسي للهجمة الأمريكية ضد فنزويلا يتمثل بالاستيلاء على نفطها والقطاع الصناعي فيها عموماً.

وقال هيل خلال لقائه رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف في موسكو كما نقل موقع روسيا اليوم: إن الولايات المتحدة تتصرف بصورة عدائية سافرة وتخطط للإطاحة بالسلطة الشرعية من خلال شق صفوف الجيش، معتبراً أنه لا مجال لحدوث انقلاب مسلح في فنزويلا لأن أغلبية المعارضة تدعم الحوار في البلاد.

وقال: أؤكد للشركاء الاستراتيجيين في روسيا أنه لا يوجد أي مجال في فنزويلا لتنفيذ انقلاب مسلح أو تأجيج اضطرابات شعبية لأن أغلبية السكان يفهمون ما يحدث ويدعمون الحكومة الشرعية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن خطر التدخلات الخارجية والتهديد بها لا يزال قائماً وهو أمر يمكن أن يثير الذعر والفوضى بين الفنزويليين.

وبيّن أن الرئيسين الفنزويلي نيكولاس مادورو والروسي فلاديمير بوتين على اتصال هاتفي دائم بينهما، موضحاً أن اجتماع اللجنة المشتركة الروسية الفنزويلية رفيعة المستوى سيعقد في نيسان المقبل بموسكو لطرح الإعداد لتوقيع مجموعة من الاتفاقات الثنائية، مؤكداً أن كراكاس ستخلق ظروفا مواتية لتمكين الشركات الروسية بما فيها شركات دوائية وغذائية من دخول السوق الفنزويلية بحرية.

ولفت إلى أن روسيا تقدم مساعدة عسكرية.. فنية ومالية لبلاده من شأنها الحفاظ على الاستقرار في فنزويلا، مشيراً إلى أن المساعدات الروسية تحمل طابعا فنيا لأن البلاد لا تعيش أزمة إنسانية.

طباعة
عدد القراءات: 2