يشهد يوم الأحد تتويج أول أبطال الموسم في إنكلترا حين يستضيف ملعب ويمبلي في العاصمة لندن نهائي كأس الرابطة الإنكليزية بين مانشستر سيتي حامل اللقب وتشلسي.

في هذا النهائي يواجه الإيطالي ماوريسيو ساري، مدرب تشلسي شبح الإقالة في أعقاب تراجع نتائج البلوز في الفترة الأخيرة، وأشارت شبكة “سكاي سبورتس” أن مباراة تشلسي أمام مانشستر سيتي، في نهائي كأس الرابطة، ستكون الفرصة الأخيرة للمدرب الإيطالي مع البلوز.

وكشفت الشبكة عن عقد اجتماع ضم بعض مسؤولي تشلسي، من أجل مناقشة مستقبل ساري، بعد النتائج السلبية، وتم الاتفاق على الانتظار حتى مباراة مانشستر سيتي.

وكانت بعض التقارير الصحفية قد ربطت زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد السابق، وفرانك لامبارد مدرب ديربي كاونتي الحالي، بتدريب تشلسي، حال إقالة ساري، علماً أن تشلسي الذي يحتل المركز الرابع في ترتيب البريميرليغ ودع مسابقة كأس إنكلترا أيضاً بالخسارة بثنائية نظيفة أمام مانشستر يونايتد، في ثمن النهائي.

ويطمح كلا الفريقين للتتويج باللقب للمرة السادسة في التاريخ حيث يملك كل منهما خمسة ألقاب في القائمة التي يعتليها ليفربول برصيد 8 ألقاب، علماً أن آخر لقب للبلوز في المسابقة كان عام 2015، يذكر أنه قبل انطلاق المباراة ستتواجد المغنية البريطانية ناتالي رشدي، لغناء النشيد الوطني، حيث تتمتع بخبرة المشاركة في العروض الرياضية الرئيسية.

طباعة

عدد القراءات: 1